ظهرت بحيرة في الأقمار الصناعيّة في العراق وهي نادرة ولونها أحمر... وقد أُطلق عليها إسم "بحيرة الدم".

هي ليست الأولى من نوعها، إنّما يوجد مثلها في ولاية تكساس وتبيّن أنّ سببها هو بكتيريا في المياه تفتقر للأوكسجين.

Source: RT

بعد موجة الجفاف في أميركا، إختفت الأسماك وأصبح هناك نقص في الأوكسيجين وهذا سبّب تكاثر نوع من البكتيريا أنتج هذا اللون.

هذا يمكن أن ينطبق على العراق!

لكنّ الكثير يعتقدون أنّ هذا هو دم حقيقي نتيجة الجرائم التي فتكت العراق في العقدين الأخيرين.