لا نعرف السبب الأساسي لهوس العرب بالأشخاص الذين يحققون انتصارات ونجاحات في الخارج، ففي العادة عندما يسافر أحد أبناؤهم ويحقق هدفاً صغيراً في بلاد الغرب، يصبح هذا الإنجاز وكأنه انتصاراً كبيراً لثقافتهم على ثقافة الغرب. 

فماذا اذا كان هذا الشخص ابنهم أبو مكة، لاعب كرة القدم المصري في منتخب ليفربول الإنكليزي محمد صلاح؟

أصبح محمد صلاح ظاهرة بالنسبة للعرب يستمدون منها الأمل والفخر.

 والمشكلة ليست بذلك أبداً بل المشكلة الأساسية حي تقديس محمد صلاح وجعله معصوماً عن الخطأ وتحول مشاعر الفخر والحب إلى هوس غريب من نوعه.  

فالعرب يعتقدون أن "إبنهم" صلاح ينشر الثقافة العربية والإسلامية في بلاد الغرب على الرغم أن هذا الأمر غير صحيح وأن "أبو مكة" هو مجرد لاعب كرة قدم جيد.

هذا الأمر دعا الكثيرون للسخرية من الموضوع ومن صفة "فخر العرب" التي أصبحت ملتصقة بمحمد صلاح.

لذلك، سنقدم لكم في التالي أبرز الصور المضحكة التي جعلت محمد صلاح فخر العرب. 

محمد صلاح يمنع عبادة الأصنام

محمد صلاح يتضامن مع رانيا يوسف

صلاح يوزع المطر على أرضية الملعب

السيكس باك يا بو مكة

فخر العرب يشارك في مظاهرات لبنان

فخر العرب!!

السمكة كادت أن تغرق لكن فخر العرب أتى في اللحظة المناسبة

فخر العرب برّد علينا

لا يوجد تواضع أكثر من ذلك

حتى الرجل الموجود على كنزة محمد صلاح شعر بأخلاقه

أخلاقه جعلته يفكر بالبيئة