أثارت ملكة جمال العراق لعام 2017 سارة عيدان موجة من الغضب والإستنكار وسط المتابعين وغير المتابعين لأخبارها، وذلك بعد أن نشرت على إنستاغرام صوراً عن زيارتها لفلسطين المحتلّة. 

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، إذ أنها قامت أيضاً بنشر صورة تجمعها مع ملكة جمال "إسرائيل" السابقة هدار جانديلسمان، ووجهت التحية باللغة العبرية فكتبت " شالوم / سلام من القدس أورشليم".

ويبدو أن الشابة الحسناء أكملت جولتها  فزارت سوق "محانيه يهودا" في مدينة القدس، ونشرت صورة أرفقتها بعبارة "مطعم يهودي عراقي في القدس عندهم بامية تجنن".

هذه المنشورات والصور لم تعجب المتابعين الذين اتهموها بالتطبيع وطالبوا السلطات بسحب الجنسية العراقية منها. 

ومن بين التعليقات على تويتر: 

صناعة أميركية

لا نتشرف بالتطبيع

انتهت عروبتنا