الممثلون المساعدون أو الثانويون أو الممثلون اللذين يشاركون في بطولة العمل لهم دور كبير في إبراز شخصيات المسلسل والقصة خاصة اذا كتنوا ممثلين مخضرمين وقادرين على امساك الدور بحرفية.

رأينا في عدد من المسلسلات العربية وجود ممثلين مخضرمين بأداء عالي الجودة على الرغم أنهم ليسوا أبطال العمل الذي يقوم الإعلام في العادة بتسليط الضوء عليهم. 

في التالي ممثلات وممثلون كانوا الأبطال الحقيقيين للمسلسلات!

الممثلتان جوليا قصار وعايدة صبرا أدّيا دور أكثر من رائع في مسلسل مين إنتي والمسرحيتان القديراتان قدّما أدوار مقنعة خاصة جوليا قصار التي أدت دور مقاتلة الحرب القديمة بشكل حرفي أثرت به الجمهور.

 أداء القديرة رولا حمادة في مسلسل خمسة ونص كان مقنعاً ودورها كسوزان الغانم التي تأخذ زوج صديقتها مُقنع لدرجة أن الجمهور يستطيع كرهها. رولا حمادة كانت ملكة في أداءها وأقنعت الجمهور حتى عندما بررت فعلتهابسرقة زوج صديقتها.

محمد ممدوح الممثل الذي يؤدي دور ضاحي في ولد الغلابة استطاع أيضاً أن يجسد دور الشرير الذي كرهه الجمهور بشكل لا يُطاق لكنه كان مقنعاً لدرجة كبيرة وجميع أفعاله في المسلسل كانت مليئة بالإحساس ومليئة بالدواقع التي يستخدمها الممثب لإقناعنا بالشخصية. 

رفيق علي أحمد الذي شارك في بطولة مسلسل خمسة ونص تمكن من تجسيد دور الأب المكسور, ودور الزعيم المتماسك ودور الحبيب الذي فقد زوجته السابقة وقتلها بعدما شك بأنها كانت تخونه. 

سوسن بدر إلى جانب الممثلين البار عين في مسلسل "زي الشمس" تؤدي دور الأم المغلوب عليها والجبارة أمام المشاكل التي تواجه ابنتاها وعائلتها ختصة بعدما قامت ابنتها فريد بخيانة أختها مع خطيبها وبعد مقتل ابنتها فريدة المفاجئ.