عملت المغربية سناء معطاط (25 سنة) كعاملة نظافة من أجل أن تعيل أولادها وعائلتها، لكن على الرغم من مسؤولياتها الكبيرة وصعوبة المعيشة، فسناء لم تفقد جمالها وتألقها. 

هذا الأمر ساعدها في الفوز بلقب ملة جمال المغرب لعاملات النظافة لتصبح بشكل سريع القصة الأكبر على لسان رواد مواقع التواصل الإجتماعي فلم يصدق البعض أن هذه الفتاة الجميلة بضحكتها الساحرة يمكن أن تكون عاملة نظافة. 

واعتبر الكثيرون أن الفتاة يليق بها بأن تعمل في مهنة "أعلى شأناً" لكن سناء فخورة بنفسها وهذه المهنة بالنسبة لها ليست مختلفة عن مهنة المعلم أو الوزير بل تعتبر أنها تخدم الوطن.

وتعمل سناء كعاملة نظافة منذ تسعة أشهر لتعيل ولديها وزوجها الذي توقف عن العمل وهي فخورة بتنظيف شوارع بلادها لذلك اختارت التنظيف إضافة إلى رغبتها بتأمين حياة كريمة لعائلتها. 

ولم يكن جمال سناء العامل الوحيد الذي جعلها تفوز باللقب فكفاءتها وتفانيها في العمل كان عاملاً مهماً اذ أصرت الشركة المنظمة للمسابقة"أوزون للنظافة والبيئة والخدمات"، أن يجتمع عامل الجمال والنظافة في اختيار الفائز.

البعض تتطوع للعمل عنها

تستحق النجاح خاصة لأنها امرأة عاملة

هل ستنهال عليها طلبات الزواج كما يحصل في كل قصة كهذه؟