كان حفل توزيع جوائز غولدن غلوب 2018 مليئاً بالأحداث المهمة، لا سيما وأن الحدث كان بمثابة تعبير عن الدعم لضحايا التحرش والإغتصاب. 

وبما أن هذا الحدث منتظر كل عام، فهو عادة يحفل بالكثير من التصريحات والخطابات وبالطبع اللأزياء. وهذا أبرز ما حدث: 

1- الإنترنت يرشح أوبرا وينفري لرئاسة الولايات المتحدة عام 2020 بعد خطابها

قدّمت الإعلامية ومقدمة البرامج المخضرمة أوبرا وينفري خطاباً رائعاً بعد تسلّمها جائزة (سيسيل ب. ديميل) خلال حفلة جوائز الغولدن غلوبز.

كلمات أوبرا شكلت بارقة أمل لجميع الفتيات الكادحات اللواتي يتعرضن للتحرش وسوء المعاملة يومياً، فقالت لهن أنها تؤمن بوجود أيام أفضل وذلك لأن وقت الصمت وغطرسة الرجال انتهى، خاصة بعد حملة "أنا أيضاً" التي سمحت للكثيرات بالإفصاح عن قصص التحرش والإغتصاب التي تعرضن لها.

كان خطاب أوبرا مدوياً ما جعل رواد مواقع التواصل يرشحونها لرئاسة الولايات المتحدة لعام 2020! 

2- شفاه كندال جنير تذكرنا بشقيقتها كايلي رغم أن الفستان رائع

لا نعرف لماذا تمت دعوتها للحفل... لكن فستانها جميل!

يشار إلى أن البعض انتقد بشرة كندال وظهور حب الشباب على وجهها. لكن هذا الأمر ليس بالكبير، ففي النهاية هي إنسان عادي ويمكن لأي شخص آخر أن يعاني من هذه الشوائب... لذا ارحمونا!

3- حالة المغنية الأميركية ماريا كاري تذكرنا بحالة هند صبري في مهرجان القاهرة

يحق لهما أن تلبسا ما ترغبان به...لكن ربما بقياس أكبر. 

الجميع ارتدى الأسود لدعم حملة "Times Up" التي تناصر ضحايا التحرش والإعتداء الجنسي

طبعاً كان على البعض أن يسرق الأضواء بسبب إطلالته السيئة

أما أروع الإطلالات فكانت للممثلة كاثرين زيتا جونز التي تبلغ من العمر حوالي 50 عاماً وما زالت متألقة