تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لراقصة جميلة ترقص على أغنية "مهرجان لأ" وكانت الراقصة ترتدي بدلة مثيرة وجميلة، تُظهر مفاتنها ما جعل  الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار في الجيزة تعتقلها بسبب نشر "الفسق والفجور".

الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار قالت إن الراقصة كانت مرتدية بدلة رقص شبه عارية وغير مطابقة للمواصفات، حيث تظهر فيها مفاتن جسدها وبدون "شورت"، علاوة على استخدام يدها فى الإشارة على أجزاء حساسة من جسدها، لإثارة غرائز الشباب.

الراقصة روسية الأصل اسمها أيكاترينا أندريفا وتعرف بإسم "جوهرة" عمرها 31 عاماً أتت لمصر في 31 يناير وتقدم وصلات الرقص الشرقي في ملهى ليلي. 

وجوهرة حائزة على  العديد من الجوائز، منها المركز الثاني فى بطولة العالم فى رقص الفولك (إيدو) 2010، وجائزة مهرجان الرقص الشرقي الدولي "فرعون 2011"، وجائزة بمهرجان الرقص الشرقي الدولي للسلام 2011. 

لدى "جوهرة" مدرستها الخاصة للرقص الشرقي في موسكو وهي بطلة روسيا للرقص الكلاسيكي عام 2010.

ووفقاً لمحاميها محمد صالح، فإن موكلته هي الوحيدة التي تعمل بتصاريح عمل رسمية من وزارة القوى العاملة في مصر ومصلحة الجوازات والهجرة، وأن ما حصل معها هو اتهامات باطلة وكيدية مؤكداً أن الفيديو مُصور في روسيا وليس في مصر.

خرجت جوهرة من السجن بكفالة مالية لكنها اُحيلت إلى نيابة الجيزة للتحقيق معها بتهمة "التحريض على الفسق الفجور" والعمل بدون رخصة وارتداء بدلة مخالفة للمواصفات.

لكن كان للناس رأي في هذا الموضوع خاصة وأن الفيديو انتشر بين الناس بطريقة ايجابية حيث أحب رواد مواقع التواصل رقص جوهرة وانبهروا بجمالها.  

ما فيش حاجة حلوة تكمل للآخر

والبعض وقف ضد الراقصة تماماً

والبعض نشر الشروط الأساسية للبدلة الراقصة في مصر

والبعض احتفل بخروج الراقصة

"البلد دي رقاصتها طاهرة وحتفضل دايماً طاهرة"

وهل زميلاتها في العمل هن من افتعلوا هذه المكيدة؟

الحرية للصاروخ!

والخلاصة تكمن في هذه التغريدة!