إنتهى "فايسبوك" من تحديث نظام البحث على الموقع، ليمكّنك من معرفة أكثر ما يبحث عنه الناس خلال اليوم.

لكنّ الأمر كان بمثابة فضيحة بالنسبة لمصر، لا سيّما وأنّ الأشياء الأكثر بحثاً إقتصرت فقط على أمورٍ جنسية، أبرزها "مدام نهى السخنة"، وسما المصري صاحبة المركز الأوّل!

الغريب في الموضوع هو أنّ الجميع تنصّل من هذا الـ"ترند"، وكثيرون سألوا عن هويّة "مدام نهى" ومن الذي يبحث عنها هي وسما المصري على "فايسبوك".

فإذا حاولت أن تكتب كلمة "مدام" فقط في خانة البحث على "فايسبوك"، ستجد أنّ "مدام نهى" ليست وحدها، فهناك "مدام نوال مطلقة"، و"مدام سارة للمتعة"، و"مدام سحر"، وغيرهنّ من النساء الشهيرات في عالم البحث الجنسي الخفي.

لكن كيف سخر المصريّون من الترند الجنسي هذا؟

سما المصري تعلّق على احتلالها المركز الأوّل في ترند "فايسبوك"، وتلقي باللوم على الكبت الجنسي!

البعض طالبوا الباحثين عن "مدام نهى" بالكشف عن هويّتهم حتى لا تحدث فتنة!

"مدام نهى" في منافسة مع محمد صلاح، وتتقدّم 3 مراكز!

ظهور مفاجئ لبعض الحسابات على "فايسبوك"، تحمل إسم "مدام نهى السخنة"

يبدو أنّ "فايسبوك" بكلّ إمكانيّاته لم يتحمّل ضغط الجماهير على متابعة آخر أخبار سما المصري ومدام نهى