لأول مرة هذا العام لن تظهر المشاركات في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة بالبيكيني وذلك من أجل إعادة تعريف أهداف المسابقة والتركيز على تمكين المرأة ومساواتها مع الرجل. 

قرر القائمون على المسابقة أن يلغوا فقرة ظهور المشتركات بالبيكيني وفقاً لتصريح  غريتشين كارلسون رئيسة مجلس إدارة ملكة جمال أميركا، في مقابلة حصرية لبرنامج  Good Morning America. 

وقالت كارلسون إن المسابقة ستتحول من مسابقة جمال إلى تحدٍ للمشتركات إذ لن تركز لجنة الحكم على المظهر الخارجي للمشتركة بعد اليوم.

وأضافت كارلسون قائلة إن المسابقة ستشمل نساءً  من "جميع الأشكال والأحجام".

وقد نشر الحساب الرسمي للمسابقة فيديو للباس بيكيني يتبخر بين الدخان وعلق كاتباً #ByebyeBikini.

وهذه المرة الأولى التي تترأس المنظمة امرأة حيث قالت كارلتون أن العالم يدخل مرحلة جديدة من التغيير خاصة مع ارتفاع أصوات النساء ضد التحرش والإعتداء الجنسي في حملة #Metoo. 

وبدلاً من البيكيني سيُسمح للمشتركات بإرتداء ما يحلو لهم من لباس وما يعبر عن شخصيتهم وستعبر كل مشتركة خلال الفقرة عن مبادراتها لتحسين المجتمع.

يشار إلى أن فقرة البيكيني التصقت بالمسابقة الجمالية منذ صدورها عام 1921لكن هذا الحدث السنوي يهدف اليوم إلى التركيز على مواهب الفتيات وتطلعاتهن بدلاً من تضاريسهن.