كشف مطعم في دولة الكويت في منطقة العارضيه الصناعية،  عن طبق جديد أضافه إلى قائمة المأكولات لديها، وهو أحد الأطباق التقليدية المستمدة من الحياة في شبة الجزيرة العربية. 

وفاجأ المطعم مريديه بطبق الكبسة بلحم الضب، وطبق آخر هو الكبسة بالجرابيع الصحراوية. 

الضب هو من الزواحف الكبيرة الحجم، والمنتشرة في صحراء وبراري دول الخليج العربي. ويدخل هذا الحيوان الضخم في قائمة المطبخ الخليجي، ولائحة الطب الشعبي في البلاد، لارتباطه بوصفات التداوي من بعض الأمراض. 

وعلى الرغم من التحذيرات من انقراض هذا المخلوق والتوصيات بعدم قتله، إلا  أن اصطياد الضب لا يزال من الهوايات المنتشرة في المنطقة، والطبق الممزوج بلحم الضب من الأطباق المحببة على قلوب الكثيرين لطعمه الفريد. 

والجرابيع هي أشبه بالفئران، لكن حجمها أكبر. تعيش في الصحارى ولا تشرب الماء وتعيش على رطوبة الحبوب. 

ينشط الجربوع ليلاً، لذلك يخصص الصيادون أوقات الظلام لاصطياد هذا النواع من الحيوانات، الذي يدخل في الأطباق الشعبية ككبسة الجرابيع وحساء الجرابيع.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، لقيت إضافة الطبقين على لائحة المأكولات، العديد من التعليقات.

مشروع نادر

المهتمون كُثُر

يحبونها أهل الجنوب

أكلة تحبها؟