يعرّف علم النفس الخجل على أنّه القلق أو الخوف الذي يواجهه الشخص عند إقامة علاقات مع زملائه ورفاقه ومعظم من حوله. والخجل يختلف عن الإنطوائية، إذ أنّ الخجول ليس من ضروري أن يفضّل الوحدة بل قد يرغب بإقامة العلاقات والإنخراط مع الناس لكنّ شعوره بالخجل يعيق هذه الرغبة.

فإذا كنتم من الأشخاص الخجولين ستصبح كل مهمّة يومية عادية بمثابة تحد معقّد وستواجهون مواقف مزعجة أو طريفة. 

في التالي سنعرض لكم أبرز هذه المواقف وأكثرها إحراجاً.

من المستحيل أن تتمكن من أن ترفع صوتك أثناء التكلم

لن تعرف كيف تتصرف عندما يتحدث شخصٌ غريب معك

لا تريد أن تبقى وحدك مع أحد كي لا تقول أشياء غريبة

وستحاول تجنب الأحاديث الغريبة مع "الكراش"

مقابلة عمل أو خطاب؟ مستحيل!!!

التلعثم هو أحد هواياتك

والصمت المفاجئ أيضاً

المكالمات الهاتفية كابوسٌ بالنسبة إليك

مقابلة الأقارب أو أصدقاء أصدقائك ليست فكرة جيدة

تكره الإجتماعات أو اللقاءات أو الحفلات

تتجنب أن تلتقي بشخصٍ كلّمته مرة أو مرتين في حياتك

ستفكر بموقفٍ محرج أكثر من اللزوم

لا تجيد الدفاع عن نفسك أو الجدال

لكن عندما تغضب، أنت شخصٌ آخر

تحية لكل الأشخاص الخجولين...نحن نشعر بمعاناتكم!