Source: يوتيوب

وصل الـ"كرياتين" و"كريم فرد الشعر" إلى البرلمان المصري من خلال أحد النوّاب، الذي تقدّم بطلب إحاطةٍ للحكومة الممثّلة في وزراء التجارة والصحة والصناعة، مطالباً بمنع بيع هذه المنتجات لما لها من آثارٍ ضارّة بالصحة.

يؤدّي للإصابة بالسرطان

نائب بالبرلمان المصري، يُدعى محمد المسعود، قال إنّ هناك العديد من البلاغات لجهاز حماية المستهلك ضدّ منتجات الـ"كرياتين"، التي معظمها يدخل إلى مصر مهرّباً عبر المنافذ، وبالتالي لا تخضع للرقابة وتكون مغشوشة وتؤدّي إلى الأمراض، وعلى رأسها السرطان.

٨٠% من مستحضرات التجميل مغشوشة!

قدّم المسعود دراسةً قال فيها إنّ 80 % من مستحضرات التجميل في مصر، لا سيّما الـ"كرياتين"، هي مغشوشة، بالإضافة إلى أنّ هناك جزءاً كبيراً من هذه المنتجات يُصنع في مصر في مصانع "بير السلم"، غير الخاضعة للرقابة، فلا تنطبق عليها المواصفات، مهدّداً الحكومة بمحاسبتها بقتل المصريّين، إذا لم تتّخذ موقفاً من الموضوع.

مكاسبها أكبر من تجارة المخدّرات!

أوضح النائب في نفس السياق، إنّ ما تحتويه العبوة من مواد مثل الـ"فورمالين" هي بنسبٍ تفوق 50 أمثال النسبة المسموح بها من منظّمات الصحة العالميّة، وتتسبّب فى كثير من الأمراض الخبيثة، وتدرّ بمكاسب خياليّة تفوق مكاسب تجارة المخدّرات، حيث تكون تكلفة زجاجة منتجات الفرد من الـ"كرياتين" أو الـ"بروتين" لفرد الشعر، بما لا يزيد على 100 جنيه، وتباع بـ 2000 جنيه. 

تدخل مصر من منفذ السلوم، وتُباع بالعتبة والموسكي

قدّم النائب كشفاً بالأماكن الرئيسيّة التي تعتبر مركزاً لبيع هذه المنتجات بالجملة لتوزَّع على المنافذ في المحافظات، وعلى رأسها "العتبة" و"الموسكي"، بعد أن تدخل مصر من "السلوم"، وأيضاً كشفاً آخر بمراكز مصانع بير السلم، في المطرية وعين شمس، مطالباً الأمن بملاحقة هذه المصانع وأيضاً مراكز البيع.