شهدت الأعوام الماضية شركات استرجعت منتجاتها بسبب عيوب بالبطاريات بعد أن أدت عيوب بالبطاريات إلى خلل كبير بعمل هذه المنتجات.

آخر هذه المنتجات هو "ساموسنغ نوت 7" الذي تسبب للشركة الكورية بكارثة مالية وخسائر بمليارات الدولارات.

ويعيد مهندسو سامسونغ الخلل في البطارية الذي يدفعها لأن تنفجر إلى ارتفاع هائل في درجة حرارتها نتيجة لوجود عيب في صناعة خلايا بطاريات ليثيوم أيون في الهواتف.

فيما يلي 5 شركات استرجعت منتجاتها بسبب عيوب بالبطاريات.

1- توشيبا

toshiba

استرجعت الشركة اليابانية 91,000 لابتوب في الولايات المتحدة و 10,000 في كندا بسبب عيوب ببطاريات صنعتها شركة "باناسونيك" وأثرت على عمل 39 نموذج من الكمبيوتر المحمول.

2- هوفر بورد

hoverboard

حدت تقارير عن انفجار لوح العجلات والتوازن الذاتي "هوفر بورد" عام 2015 من مبيعاتها المرتفعة.

وتم تصنيفها من ذلك الحين بالأدوات غير الآمنة وامتنعت شركتا "أمازون" و"تارغيت" عن بيعها ما أجبر الشركة المصنعة على إعادة شحنات منها.

3- بوينج 787 دريملاينر

boeing

أدى احتراق بطاريات فوسفات حديد-ليثيوم في أسطول طائرات بوينج 787 دريملاينر إلى إعادتها من الشركة الصانعة بسبب عدم كشف المهندسين للخلل في الطائرات قبل بيعها.

4- تيسلا موتورز

tesla

اضطرت تيسلا موتورز إلى تزويد صندوق البطاريات في سياراتها بدرع من ثلاث طبقات بعد عدد من الحرائق تعرضت لها سيارات "موديل إس" عام 2013.

5- سوني

dell laptop

أعادت شركة "سوني" ملايين بطاريات ليثيوم-أيون بعد تقارير عن احتراق العديد منها في أجهزة الكمبيوتر المحمولة من شركة "ديل" عام 2006 في عملية كلفت الشركة 340 مليون دولار.