انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للممثل الأميركي المصري رامي مالك وهو يتكلم العربية في المؤتمر الصحافي الذي تبع حفل جوائز الأوسكار في دورتها ال91.

وقد قال رامي في المقابلة "أهلا وسهلا بيكم، وفرصة سعيدة، ومنور بيكم كلم".

هذا وقد فاز الممثل جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم Bohemian Rahpsody الذي جسد فيه حياة الفنان الراحل Freddie Mercury. 

وقال رامي في خطاب فوزه أنه أنجز هو وطاقم العمل فيلماً عن رجل مثلي مهاجر عاش حياته من دون أي زيف أو خوف مؤكداً أننا بحاجة إلى قصص كهذه. ثم قال رامي "أنا ابن مهاجرين من مصر أنا الجيل الأول في عائلتي الذي ولد أمريكياً". 

هذا الأمر بهر المصريين بشكل كبير والعرب خاصة وأن أصل مالك مصري وكانت ردات فعل المصريين كعادتهم فكاهية.

وجدوا الإثبات أنه مصري

البعض كان لديه توقعات كبيرة

ربطة عنق رامي مالك لم تتعدل

بلاش أفورة

لو كان رامي في مصر

"ابنك ده ياعبد الموجود؟"

البعض امتعض على مشاهد الفيلم...ابننا؟

هل سيغني أغنية "Number 1"

والدة رامي تدعمه ولا تقارنه بإبن خالته...

السيناريو الأسوأ

طرأ السؤال الأهم!

العلامات المقدسة لتكون فخر العرب

ويلاااااا

قدموا له تسمية ثانية

الخلاصة...