تمكن الشاب فيصل مسعف العتيبي من إنقاذ حياة فتاة شابة تبلغ من العمر 21 سنة أرادت الإنتحار عبر إلقاء نفسها من سطح مبنى مرتفع. 

ونفّذ العتيبي عملاً بطولياً في مدينة الظهران السعودية إذ عرّض حياته للخطر وتسلّق الجدار ثم أبعدها عن الحافة. 

وقال رجل الأمن بشرطة الظهران: "وردنا بلاغ عن وجود فتاة تهدد بالإنتحار لظروف تعانيها وفوراً توجهنا للموقع، فإذا هي قد صعدت جدار السطح ووقفت على حافته فحاولنا تهدئتها بلا استجابة منها وكانت في حالة نفسية سيئة".

وأضاف فيصل: "هنا صعدت للسطح وتسلقت الجدار وحاولت مراقبتها من بعيد حتى لا تشاهدني وتُلقي نفسها فكانت تبكي فباغتها واصطحبتها بقوة واستطعت بتوفيق من الله إنقاذها قبل وصول فرق الدفاع المدني". 

وعلى الرغم من أن الشاب كاد أن يغرّض نفسه للموت لينقذ الفتاة إلا أنه قال: "هذا واجبنا ودورنا ومسؤولياتي الإنسانية والأخلاقية تُحتم علي الوقوف مع الجميع والمخاطرة بالنفس لإنقاذ المواطنين وهذا ما تعلمناه في الميدان من تفانٍ وإقدام بتوجيهات من القيادة".

الخبر أسرع كثيرين على تويتر وانتشر هاشتاغ #شكرا_للبطل_فيصل_مسعف_العتيبي

موقف مشرف

بيض وجهك يا فيصل

مطالبة بتكريمه

ياخي العتبان ياخي