قام شاب سعودي بإحراق سيارة امرأة في الدمام وفقاً لفيديو مصور من كاميرا مراقبة لكن الشاب أخذ نصيبه من فعلته وقد وصل الحريق له ولسيارته. 

وفي الفيديو يقوم الشاب بركن سيارته بجانب سيارة المرأة ويضع المادة القابلة للإشتعال على السيارة ويشعل السيارة لكنه النار يصل لجسده فيركض في أرضه كي يُطفئ نفسه ويهرب بسيارته. 

المرأة الأربعينية اشترت السيارة كي تتعلم القيادة.

 وقد قالت المرأة لصحيفة سبق إن  الشاب هو غريم لعائلتها وهو ابن زوجها الذي خلعته في المحكمة فقد حرق سيارتيْ  والدها وخالها لكنها لم تتمكن من أن تبلغ الشرطة لأنه لا يوجد دليل.

لذلك قامت المرأة بوضع كاميرات مراقبة وتمكنت من رصد فعلة الشاب هذه المرة وتعرفت على الشاب من خلال الفيديو.

وقد حاول الشاب اذاء المرأة تكرارً لكن السلطات السعودية لم تعلق على الأمر وعلى أهداف الرجل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم حرق سيارة امرأة فقد أحرق مجموعة من الشباب سيارة امراة في قرية الصمد بالسعودية. 

وقد كان للسعوديين أراء على ذلك..

طالب البعض بمحاسبته كما حوسب غيره

البعض سخر من الموضوع

البعض اعتبرها جامعة ارهاب

"ليس طائشاً بل ارهابي"

يجب أن يتغير مفهوم الرجولة

البعض يريد التخلص من العاهة

الخلاصة!!