في حادثة غريبة، لكنها ليست الأولى من نوعها، اكتشفت المواطنة السعودية (منال الحازمي) أن هناك من يقبض راتبها ويصرفه دون علمها، على الرغم من أنها استقالت منذ نحو 14 عاماً!! 

Source: عكاظ

وفقاً لما كشفته صحيفة عكاظ، أوضح زوج منال، عبد العزيز الحازمي أن زوجته عملت في روضة تابعة لتعليم مكة المكرمة واستمرت لسنتين قبل ان تستقيل في عام 2002. وأضاف أن قرار الموافقة على استقالتها صدر حينها ليؤكد على انتهاء علاقتها بالتعليم وفقاً للوثائق، وبناء عليه توقف راتبها. 

لكن بعد حصولها على الماجستير، تقدمت منال بطلب للإلتحاق بوظيفة تعليمية عن طريق وزارة الخدمة المدنية، لكنها فوجئت بأن النظام لا يسمح لها بالتسجيل. واستمرت هذه المعاناة 12 عاماً، ليتبين بعدها أن منال ما زالت مقيدة كموظفة في تعليم مكة المكرمة ويصرف لها راتباً شهرياً. وتساءل الحازمي: من الذي كان يستلم راتب زوجتي طيلة هذه الفترة من وزارة التعليم؟ ومن يعوضها عن حرمانها من التوظيف طيلة تلك السنوات؟

هذا الخبر أغضب العديد من المغردين

من يقبض الراتب؟

بعضهم لم يصدق

البعض الآخر صدّق وكثّر!

ليست الحادثة الأولى من نوعها