بعد أن تمكنت السعوديات من قيادة سياراتهن في 24 يونيو 2018 تعرض عدد منهن لأفعال تحرش وإساءة،لكن ذلك لم يمنعهن من استكمال طريقهن. 

المرأة السعودية تقود سيارتها وتنظر إلى الطريق أمامها غير ملتفتة لأي محاولات تلهيها أو تعيدها إلى الوراء!

الدكتورة سمر خان قامت بتصوير حادثة التحرش التي تعرضت لها أثناء قيادتها على طريق الملك.

وقالت السيدة أنه أثناء قيادتها السيارة على طريق الملك قام شاب بالإنتقال يميناً ويساراً في ثلاث خطوط أمامها  وعمل على زيادة سرعته فوق الحد المسموح عندما انتبه أنهما تصوّره مما عرّض حياتها وحياة أسرتها المرافقة لها للخطر.

وقدمت الشابة بلاغاً ضد الشاب عن طريق "كلنا أمن" فتواصلوا معها بعد نصف ساعة وطلبوا منها تقديم بلاغ رسمي للشرطة.

تحركت الشرطة وتم اعتقال الشاب الذي يبلغ من العمر  20 عاماً وقد قابلته خان برفقة أحد أقربائه. 

وبهذا علّمت خان الشاب درساً في الأخلاق لن ينساه، ثم أسقطت الدعوى رأفةً بأهله وخاصة والده ووالدته وشقيقه الذي كان يتوسل إليها الصفح عنه. 

ودعت خان كل النساء إلى عدم السكوت عن حقوقهن لأن الشرطة متعاونة، مؤكدة أن إسقاط الدعوى لم يمنع خان من الطلب من الشاب أن يعتذر لها ولكل النساء.

وعن الصور والفيديوهات، رفضت الشابة نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي مؤكدة أنه لا يحق لأحد التشهير بأشخاص على مواقع التواصل الإجتماعي ودعت لإستخدام الصور والفيديوهات كإثبات لدى الجهات المختصة.

يشار إلى ان هذه ليست الحادثة الأولى من نوعها فقد قامت مجموعة من الشباب بحرق سيارة الشابة سلمى الشريف لمجرد أنهم ضد قيادة المرأة. 


وتعرضت احدى سائقات الدراجة النارية للتحرش وقامت بتوثيق الحدث في السعودية.

هذه الآفة الإجتماعية والمشاكل أدت لإقرار قانون يكافح التحرش ويحمي الجميع من هذه الآفة. 

هذه القصص كلها لم تمنع بعض الذكوريين والذكوريات من التعليق.

البعض قال أنه فيلم هندي

البعض انزعج من تواجد خان على تويتر

قيادة المرأة تسبب المشاكل

يا ليتها لم تُسقط الدعوى

البعض هنّأ الدكتورة

والخلاصة...