يبدو أن قرار السماح للنساء بالقيادة في المملكة العربية السعودية يستمر في تحفيز المرأة على الإستقلالية وخوض التجارب الجديدة. 

ومن بين القصص الجميلة التي نسمعها عن نساء المملكة، برزت السيدة صبيحة الفخر التي حصلت على رخصة قيادة خاصة بها وهي في السبعين من عمرها. 

والله كفوا!

السيدة صبيحة من محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية اجتازت اختبار القيادة وحصلت على رخصتها على الرغم من تقدمها في السن، مما يجعلها قدوة ومثالاً لكل النساء من كل الأعمار بأن يتحلين بالشجاعة دائماً.

لقيت إعجاب ودعم الجميع الذين تمنوا لها أن تقود في كل شوارع المملكة

وأعجبوا أيضاً بإصرارها

شجاعة وعزيمة نساء القطيف

تفتح النفس على الحياة

لا يأس مع الحياة

يا حيها ويا حي شوفها والله