استدعت الشرطة في الإمارات العربية المتحدة الممثل أحمد خميس ومقدمة البرامج مشاعل الشحي بعد انتشار صور وفيديوهات لزفافهما، اعتبرتها الشرطة منافية للعادات والتقاليد الإماراتية.

وفي حين أن صور الزفاف شبه عادية بالنسبة لنا، إلا أن الكثيرين في الإمارات اعتبروا أن العروسين تخطيا الحدود بتصرفاتهما.

واستاء الكثيرون أيضاً من فيديوهات تجمع الثنائي وهما يرقصان ويحضنان بعضهم البعض ويستمتعان بوقتهما.

واستدعت شرطة الفجيرة الثنائي للحديث عن المقاطع، حيث قام القائد العام  بتوجيه النصح والإرشاد للعروسين بشكل ودي.

وقد نصحت الشرطة على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، أفراد المجتمع بضرورة التمسك بتعاليم الدين الحنيف والمحافظة على القيم والعادات والتقاليد المجتمعية.

أما الآراء بشأن الزفاف فأتت متباينة.

"الفيديوهات كانت لإستفزاز مشاعر الناس وإهانة عاداتهم"

البعض اعتبرهم أجمل ثنائي

البعض سخر من تصرفات العروسين بشكل مضحك

والبعض اعتبر أنه لا لزوم لنشر الصور والفيديوهات

وقد انتقد البعض التعليقات العنصرية والمهينة

"توقفوا عن استخدام التقاليد كشماعة لعقدكم"

البعض اعتبرهم ناس طبيعيين

"كان على الدولة أن تحميهم لا أن تستدعيهم"

والخلاصة