انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للشيخ اللبناني حسين علي الحسيني  وهو يعزف على البيانو بشكل جميل وهادئ للموسيقار عمر خيرت.

لكن هذا الفيديو أدى إلى انقسام المشاهدين بين مؤيد ومعارض، لا سيما وأن الشيخ كان يرتدي عمامته. 

وقال الشيخ في مقابلة مع قناة الجديد اللبنانية إنه لم يرتكب أي خطأ فالله وضع الأصوات الجميلة في خلقه لذلك اعتبر إنه من المستحيل أن يحرّم الموسيقى، موضحاً  أنه ارتدى بدلته الدينية ليرسل رسالة مفادها أن الإسلام منفتح على كل إبداع راقي. 

وأضاف الشيخ قائلاً أنه ليس كائناً فضائياً فهو يحب الموسيقى كأي إنسان وهو غير نادم على نشر الفيديو لأنه أمر مشرف للمجتمع الإسلامي. 

وقال الشيخ إنه فخور بعزف موسيقى تعود لأشخاص كعمر خيرت وزياد الرحباني وغيرهم من الفنانين الراقين والكبار.

لكن لم يعرف الشيخ أن هذا الأمر سيكلفه راتبه الشهري من مكتب سماحة السيد الخامنئي، إذ نشر تصريحاً أكد فيه أن الخامنئي بنفسه هو من قطع راتبه بسبب ظهوره عازفاً على آلة البيانو وهو يرتدي العمامة. 

ثم قال السيّد أن القرار لم يصدر عن الخامنئي بنفسه بل صدر عن المكتب في بيروت بدون علم أو خبر. 

واعتبر البعض أن الشيخ لم يُخطئ

يشار إلى أن الشيخ أزال المنشور ولم يعلّق على الموضوع أبداً. 

وتجدر الإشارة أن الحسيني يحب الموسيقى منذ سن الـ14 وقد تعلم على عدد من الآلات الموسيقية منها العود، الكمان، البيانو وغيرها ووقضى 20 عاماً يدرس الدين، كما حاز على اجازة التمريض من الجامعة اللبنانية.