تصريحات صادمة وروايات تاريخيّة يحكيها الكاتب المصري يوسف زيدان من حينٍ لآخر، فيُظهر لنا وجوهاً مختلفة للشخصيّات التاريخيّة التي حُفظت في أذهاننا كرموز مقدّسة لا تُمسّ بأي سوء.

هذه المرّة، يوسف زيدان يشكّك في عظمة صلاح الدين الأيوبي الذي يعتبر من أشهر الرموز الإسلاميّة على مرّ التاريخ... لكن كيف؟

يصفه بأنّه من أحقر الشخصيّات في التاريخ الإنساني

قبل نحو ستّة أشهر، ظهر زيدان مع الإعلامي عمرو أديب على محطّة "أون"، وانتقد تاريخ صلاح الدين الأيوبي ومعاركه... ووصفه بأنّه واحد من أحقر الشخصيّات في التاريخ الإنساني!

وقال زيدان إنّ الأيوبي ساهم في تخريب القاهرة قبل مئات السنين، موضحاً أنّه حرق أكبر مكتبةٍ في القاهرة، وساهم في اختفاء نسل الفاطميّين الذين كانوا يحكمون القاهرة سنة 262 هجريّاً.

خاض 3 معارك فقط؟

أمس، تحدّث زيدان مرّة أخرى عن صلاح الدين، وقال إنّه لم يكن قائداً عسكريّا كبيراً كما يظنّ الكثيرون، مضيفاً أنّه لم يقُد سوى 3 معارك فقط طوال تاريخه، إثنان منهم خسرها ودُمّر جيشه خلالهما.

واعتبر زيدان أنّ هناك مغالطات تاريخيّة كثيرة بشأن تحرير القدس، مؤكّداً أنّ الأيوبي لم يحرّر القدس أبداً، بل أنّ تحريرها كان على يد المنصور سيف الدين قلاوون، أحد أشهر المماليك البحريّة.

صلاح الدين قتل 200 ألف مسلم سني بالقاهرة؟

أشار زيدان إلى إحدى معارك الأيوبي بالقاهرة، وقال إنّه دمرّ حيّاً كاملاً فيها كان يسمّى بـ"المنصورة"، ووصل عدد القتلى إلى 200 ألف مسلم سني، وفقاً لرواية المؤرّخ شمس الدين الذهبي.

الأيوبي هدم الأهرامات... أثري يؤكّد معلومة زيدان

من بين الاتهامات التي ألقاها زيدان على صلاح الدين الأيوبي أيضاً، هي أنّه هدم 18 هرماً مصريّاً ليبني بأحجارهم قلعته الشهيرة بالقاهرة.

من جانبه، أكّد مجدي شاكر، عالم الآثار المصري، ما قاله زيدان بشأن هدم الأهرامات.