في قضية صادمة تقشعر لها الأبدان، كشف استشاري السلوك والتوحد بمستشفى "التخصصي" بالرياض، عن تفاصيل مثيرة في قضية أب عاقب طفله، بعد أن تعرض لعقاب جنسي. 

ويبدو أن الأب قرر  أن يزيد من الأذى اللاحق بابنه بدلاً من مواجهة الحالة بأسلوب منطقي وراشد، فقام بكيّ أعضائه الحساسة عقاباً له!!

الدكتور حسين الشمراني، خلال رده على وسائل التواصل الاجتماعي، تحدث عن أب ذهب إليه للمشورة بعدما قام بـ"كي "أعضاء ابنه الحساسة عقاباً له على تعرضه لتحرش جنسي.

وسرعان ما انهالت التعليقات الرافضة لهذا السلوك:

البعض اعتقد أن الجهل هو السبب

وأن الأب مجنون وعاقب الضحية بدلاً من الجاني

الأب فاقد أهلية التربية

مغردون طالبوا بمعاقبة الأب