حذفتِ رقمه ولم ينفع؟

إشتقتِ إليه وتريدين مصارحته بذلك؟

لا تستطيعين التوقّف عن البكاء بسببه؟

هل لديكِ رغبة قويّة بمراسلته؟

"سدّي بوزك" وكوني أقوى!

عزيزتي الفتاة... هناك 3 آلاف وسبع مئة أمر يمكنك فعله بدلاً من مراسلته... 

حان الوقت لتتحرّري من هذا الكابوس... 

هو نذل وهذا هو الإستنتاج الوحيد الذي توصّلنا إليه!

إن كانت الرغبة أقوى منك، إرمي الهاتف الآن وحالاً، وافعلي هذه الأمور بدلاً من أن تضعي نفسكِ في موقف "بايخ"!

خذي دوراتٍ في احترام النفس قبل كل شيء...ستكتشفين الرابط بينها وبين الإمتناع عن مراسلته من دون شك!

إجمعي ما لديك من أصدقاء واخرجي لاحتساء القهوة

إطلي أظافرك كي لا تتمكّني من كتابة الرسالة

إخلقي "بروفايل" خاص بنجمك المفضّل على "ويكيبيديا" أو قومي بتحديثه إذا كان موجوداً

تناولي مشروباً للـ"ديتوكس" وأكرمي على نفسك بقضاء حاجتك مهما طال الأمر في الحمّام

تناولي الكثير من الطعام المضر بالصحة لأنّه سيفيدك أكثر في أزمتك النفسيّة

هندمي نفسك والتقطي 300 صورة لنفسك لأنّ الصور ستجلب لك اللايكات...قد يكون هو من بينها!

إن كنتِ مصرّة على البكاء، أتركي هاتفك مع والدتك

إحفظي أشكال وألوان جميع الدول العربيّة

الرقص الشرقي سيرفع من الأدرينالين وستكون السعادة مضمونة

وإن غلبكِ الشوق، قومي بزيارةٍ خاطفة "فعليّاً" من خلال جولة ركضٍ رياضيّة حول منزله

تعلّمي أموراً غريبة مثل ركوب الدرّاجة الناريّة

شاهدي أطول مسلسل في الدراما التركيّة... وابكي على أحداثه

أو يمكنك مشاهدة مسلسل أو فيلم كوميدي

رتّبي خزانة ملابسك لأنّك "فضحتينا"

قصّي شعرك لأنّ الموديل الجديد سيشغلك لأيّام

إتّصلي بجدّتك وعمّتك وابن عمّتك وخالك... صلة الرحم واجب!

"إنتفي" ساقيْك...لا يمكنك أن تبقي على هذا النحو للأبد!

إملئي وقتكِ بخداع شباب على "فايسبوك" وزيّفي هويّتك وأخبريهم أموراً غريبة لا تعني شيئاً