هل سبق وأن كرهت نفس الشخص أنت وأصدقاؤك، وذلك بسبب تصرّفات من جانبه لم تجذبكم إليه؟

هل سبق وأن شعرت أنّ بعض الأشخاص إبتعدوا عنك لأسبابٍ غير معروفة؟

الأسباب تختلف بحسب الظروف، لكن توجد بعض العوامل والتصرّفات المكرّرة التي تجعل الأشخاص ينفرون منك، وسنستعرض أبرزها في ما يلي:

1- التصرّف بلطف مبالغ

سيظنّ البعض أنّك تكذب عندما تتصرّف بلطفٍ زائد معهم في أوّل اللقاءات بينك وبين الشخص الآخر.

فقد أجرى باحثون في جامعة ولاية واشنطن ومعهد بحوث الصحراء عام 2010، دراسةً على تلاميذ الجامعة واخترعوا لعبةً بين التلاميذ وأضافوا إليها 4 أشخاص ينتحلون صفة تلاميذ.

وقد إنقسم التلاميذ إلى مجموعاتٍ مؤلّفة من 5 أشخاص، من ضمنهم التلاميذ المزيّفين.

قدّم الباحثون عدداً من الأغراض التي يمكن استبدالها بقسائم شرائيّة وخدمات من كافيتيريا الجامعة في نهاية الفصل، لكلّ شخصٍ يتمّ ذكره في السحب. 

هذا وكان التلاميذ المزيّفون يرفضون القسائم الشرائيّة حين يظهر اسمهم في السحب، فيقول التلاميذ الآخرون أنّهم يفضّلون ألّا يعملوا مع التلاميذ غير الأنانيّين لأنّ تصرّفهم يدعو للشك. 

2- التعجرف بدون سبب والتحدّث عن النفس كثيراً

التعجرف هو من أكثر الأمور التي تجعل الناس تبغضك وخاصة إذا كنت متعجرفاً على شيء فارغ.

وإذا كان حديثك كلّه عن نفسك طوال الوقت، فعلى الأرجح أنّ الناس ستحاول الإبتعاد عنك لأنّ العلاقات مبنية على التواصل وليس على شخصٍ واحد في العلاقة.

3- الأشخاص الذين ينشرون صوراً كثيرة على "فايسبوك"

نحن في العادة لا نحب الأشخاص الذين يمطرون حسابنا على "فايسبوك" بصورهم أو بصور لأولادهم أو زفافهم وشهر عسلهم.

وتؤكّد ذلك دراسة أجريت عام 2013 في جامعة برمينغهام، وتقول إنّ الكثير من الصور على "فايسبوك" تضرّ علاقاتك لأنّ أصدقاءنا على الموقع لا يرون أنّ لهم علاقة بهذه الصور بأيّ شكلٍ كان. 

4- أن تفصح عن أمورٍ خاصة بك لشخصٍ معيّن في مرحلةٍ مبكرة جدّاً من العلاقة

يتقرّب الأشخاص من بعضهم البعض عبر البوح بالأسرار.

لكنّ البوح بأمورٍ حميميّة أو خاصة في أولى مراحل التعارف على شخصٍ معيّن- كأنّ شقيقتك على علاقةٍ بشخص متزوج مثلاً أو أنّك ما زلت تشعر بوحدةٍ شديدة منذ انتهاء العلاقة- سيجعل الشخص المقابل ينفر منك.

فتشير دراسة أُجريت عام 2013 بقيادة سوزان سبريشر في جامعة ولاية إلينوي، إلى أنّ تقاسم تفاصيل بسيطة حول هواياتك وذكريات الطفولة المفضّلة لديك مثلاً- يمكن أن يجعلك تبدو أكثر دفئاً للناس. 

5- تلقّي المعلومات من الشخص الآخر من دون التفاعل أو الرد بالمثل

وفي الدراسة نفسها التي أُجريت عام 2013، شارك أشخاص لا يعرفون بعضهم البعض وتمّ تقسيمهم إلى مجموعتيْن.

المجموعة الأولى يقوم فيها المشاركون بالتفاعل مع بعضهم البعض، أمّا المجموعة الثانية فيقوم قسم من المشاركين بالتعريف عن أنفسهم في حين أنّ  القسم الآخر يستمع إليهم فقط. 

فقد تبيّن أنّ الأشخاص الذين يتفاعلون مع بعضهم البعض، يتقرّبون من بعض أكثر من الأشخاص الذين يتحدّثون عن أنفسهم فقط من دون تفاعل.

6- التفوّه بكلماتٍ كبيرة وفلسفيّة فقط لإظهار أنّك شخص مثقّف

ذكّرناكم بأحد زملائكم في العمل الذي يستخدم الكلمات الكبيرة والمهببة وغير المفيدة؟

7- التفاخر بشكلٍ متواضع

هل تعرف شخصاً ينتقد نفسه كي يجامله الآخرون؟ هذا الشخص يقوم بالتفاخر المتواضع وهو أمر غير مستحب.

أجرت كلية إدارة الأعمال في هارفرد دراسةً قامت فيها بسؤال طلاب الجامعة عن نقاط ضعفهم بالعمل، فأجاب البعض بطريقةٍ متفاخرة أنّ سلبيّاتهم هي العمل بجهد وحب الكمال.

لكنّ معظم أرباب العمل لا يريدون أجوبةً غير صريحة كهذه، بل يفضّلون الصدق إضافة إلى أنّنا لا نحب هذا النوع من الشخصيّات.

8- عدم الإبتسام أبداً

لا تفرط في الإبتسام، لكن لا تبخل علينا بإبراز أسنانك لأنّ لا أحد يحب التكشيرة.