أثار الفنان اللبناني وائل كفوري الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب تصريحاته الأخيرة في برنامج "تخاريف" مع الإعلامية وفاء الكيلاني. 

ظهر كفوري في دور الرجل الخائن الذي لا يهتم بشعور زوجته وهو يتحدث عن علاقته بها على الرغم من أنه لم يعلن طلاقه بعد.

فقال كفوري عن الزواج والخيانة إن "كله بمثل على كله، كل الرجال يخونون ويخرجون ويسهرون والنساء يقبلون وهذا أمر طبيعي وموجود" ثم تساءل قائلاً "إنها الحقيقة لماذا نمثل على بعضنا؟."

وقال كفوري إن الزواج هو أفشل مؤسسة في التاريخ ولن يٌعيدها مرة أخرى بسبب عمله والغيرة وهو يفضل المساكنة لأنه لا يمكن معرفة حقيقة الشخص الا اذا عاش معه. 

وقال كفوري أن الحي هو كذبة كبيرة ويمكن للرجل تعدد علاقاته وقد قال أنه لو كان مسلماص سيتزوج 40 إمرأة. 

وقد قال كفوري انه سيأخذ ابنتيه من والدتهما اذا تزوجت رجلاص آخر قائلاً أن ابنتاه تعيشان معه ومع زوجته لكن في منزل منفصل.

ثم قال كفوري أنه يفضل النوم في غرف نوم منفصلة هو وزوجته وقد بدت حياة المغني الرومنسي الذي أبكانا جميعاً بسبب أغانيه على الحبيب، سيئة ولا تمت للرومانسية بصلة.

رقص وائل كفوري أيضاً على انغام أغنية نمبر ون لمحمد رمضان وعلى أغنية محمد عدوية.

لم يحب الجمهور هذا النوع من التصريح ونصحة العديد منهم بالغناء لأن رغم أن ما يقوله كفوري واقعي لكنه فنان ولا يجب ان يبرر جرح الآخرين وخيانتهم. 

لا يجب أن يتحدث بهذه الطريقة كي لا نروج له

البنات ضعن

"فنان غير ناضج"

"الأسئلة والأجوبة مقززة"

الثقة بالنفس كبرت عند بعضهن

"تصريح مثالي"

آخر مقابلة بمسيرة وائل كفوري

ردة فعل البعض كانت كماغي أبو غصن

"من هو وائل كفوري ليؤثر علينا"