اختارت الممثلة الهندية بريانكا شوبرا والمغني الأميركي نيك جوناس زفافاً ضخماً لتكليل زواجهما. 

وقد استمرت فعاليات الزفاف الضخم لثلاثة أيام متتالية. 

فقد تضمن الزفاف احتفال تقليدياً هندياً ارتدت فيه شوبرا ونيك الزي التقليدي الهندي

هذا الإحتفال يشبه قليلاً سهرة الحنة العربية التي يحتفل بها البعض قبل الزفاف. 

فستان زفاف شوبرا هو ما أثار جدل الكثيرين

فقد احتوى الفستان على 2 مليون قطعة من اللولو وقد وصل طول الطرحة إلى 75 قدم. 

الفستان كان من تصميم رالف لورن وهو ثالث فستان زفاف صممته العلامة في تاريخها

جمع الفستان في تطريزه الحضارة الحديثة والحضارة الهندية

وقد تم تطريزه يدوياً واستغرق تطريزه 1826 ساعة. 

وقد طلبت بريانكا تطريز 8 عبارات وكلمات على فستاها مرتبطة بالأشخاص المقربون منها

فطرزت اسم زوجها الكامل على الفستان واستخدمت قماشة من فستان زفاف حماتها وطلبت تطريزها في الفستان أيضاً. 

اللحظة المؤثرة من الزفاف كانت لنيك جوناس الذي ذرف الدموع حين رأة بريانكا

وقد كان الزفاف ملكي بإمتياز اذ احتفل الثنائي بزفافهما في قصر Taj Umaid Bhawan في جودبور للزواج لها جوناس.

أما العرب فما كان عليهم الا أن يكونوا المعازيم المنتقدين الذين لا يعجبهم شيء في الزفاف أو الثنائي

البعض لم يعجبه فرق العمر بين الثنائي

فيبلغ المغني الأميركي نيك جوناس 26 عاماً بينما تبلغ الممثلة بريانكا 36 عاماً ما يجعلها تكبره ب10 سنوات. 

البعض اعتبرها فخامة

بعض الفتيات تمنت زوجاً كنيك لأنه ذرف الدموع عندما رأى زوجته بالفستان

البعض اعتبر الزفاف أوفر

البعض كان لديه تحليلات وجودية

الحب ينتصر دائماً